المشاركات الشائعة

الأحد، 9 مارس، 2014

التليف الرئوي

التليف الرئوي هو مرض مزمن يصيب الرئتين مسببًا ظهور ندبات على الرئة. تدريجيا ، تصبح أنسجة الحويصلات الرئوية أنسجة ليفية. عندما تتكون الندبات ، يصبح النسيج سميكا مما يسبب عدم قدرة الرئتين على نقل الأوكسجين إلى مجرى الدم. وكلما أصبحت أنسجة الرئة أكثر سمكا، تفقد الرئتين القدرة على نقل الأوكسجين في الدم، وايصاله بالتالي لأعضاء الجسم المختلفة كالمخ وغيره من الأعضاء التي لا تحصل على كمية الأوكسجين التي تحتاج إليها .

في بعض الحالات، يمكن للأطباء معرفة ما سبب التليف الرئوي. ولكن في معظم الحالات ، يبقى السبب غير معروف. التليف الرئوي يختلف من شخص لآخر, فأحيانا تصبح أنسجة الرئة سميكة وقاسية في فترة قصيرة. بينما تكون التغييرات في الرئتين بطيئة جدا في حالات أخرى ، ,وتبقى التغييرات في الرئتين كما هي لسنوات عند مجموعة أخرى من المرضى ؛ ومع الأسف لا يوجد علاج شافي للتليف الرئوي حتى الآن.


يتسبب التليف الرئوي في الكثير من الوفيات ويبقى السبب الأكثر شيوعا للوفاة ذات الصلة بالتليف الرئوي هو الفشل الرئوي. أما الأسباب الأخرى فهي ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي , فشل في وظائف القلب, انسداد رئوي الالتهابات الرئوية سرطان الرئة , قد يكون بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بالتليف الرئوي بسبب الجينات (الوحدات الأساسية للوراثة). فإذا كان أكثر من شخص في الأسرة يعاني من مرض التليف الرئوي فإن الحالة حينئذ تكون وراثية. الأبحاث في هذا المجال تساعد الأطباء على فهم المزيد عن التليف الرئوي ومسبباته ، وصبح بالإمكان تشخيصه بسرعة أكبر. كما يتم دراسة عدد من الأدوية التي قد تبطئ تقدم المرض. هذه الجهود ينبغي أن تؤدي إلى نوعية حياة أفضل للأشخاص الذين يعانون من هذا المرض.
ما هي أسباب التليف الرئوي؟
الأطباء لا يعرفون ما هي أسباب التليف الرئوي. انهم يعتقدون أن هناك شيئا في داخل أو خارج الرئتين يهاجمهما مرارا وتكرارا على مر الزمن. هذه الهجمات تصيب الرئتين وتسبب ندبات في الأنسجة داخل الحويصلات الهوائية وكذلك الأنسجة بين الحويصلات الهوائية. وهذا ما يجعل من الصعب على الأكسجين المرور عبر الحويصلات الهوائيةإلى مجرى الدم. يعتقد الأطباء بوجود أمور قد تزيد من فرص الاصابة بالمرض : مثل تدخين السجائر , العدوى الفيروسية التي قد تصيب جسم الانسان ,التعرض للملوثات البيئية ، بما فيها الغبار غير العضوي (السيليكا وغبار المعادن الصلبة) ، والغبار العضوي (البكتيريا والبروتينات الحيوانية) ، والغازات والأبخرة , استخدام بعض أنواع الأدوية ، بما في ذلك : Nitrofurantoin* sulfasalazine ، وهي مضادات حيوية تستخدم في علاج التهابات المسالك البولية ؛ والتهاب القولون التقرحي ، والتهاب المفاصل * الأدوية المنظمة لضربات القلب على سبيل المثال ، amiodarone أو propranolol *العلاج الكيميائي أو أدوية السرطان ، مثل methotrexate, cyclophosphamide, and bleomycin
ما هي علامات وأعراض التليف الرئوي ؟
تظهرعلامات وأعراض التليف الرئوي بعد مرور زمن من بدء الإصابة, وقد لا تبدأ في الظهور حتى يكون المرض قد سبب أضرارا كبيرة في الرئتين. بمجرد ظهور الأعراض، فمن المرجح أن تتفاقم مع مرور الوقت. وأكثر العلامات والأعراض هي: ضيق في التنفس. عادة ما تكون اشكوى الرئيسية. في البداية قد تكون ضيق في التنفس مع بذل المجهود. مع مرور الوقت، من المحتمل أن يشعر المريض بصعوبة في التنفس حتى بدون بذل أي مجهود. سعال جاف متكرر. العلامات والأعراض الأخرى التي قد تتطور مع مرور الوقت ما يلي : تنفس سريع وضعيف , فقدان الوزن تدريجيا بشكل غير مقصود , الإعياء (تعب) أو الضيق (شعور عام بأنه ليس على ما يرام, آلام العضلات والمفاصل
يحصل في معظم حالات التليف الرئوي تمدد لنهايات الأصابع والأظافر , وهي من علامات هذا المرض وتظهر هذه العلامة مع أمراض أخرى أيضًا
أهداف علاج التليف الرئوي
  • منع مزيد من تليف الرئة
  • التخفيف من الأعراض
  • الحفاظ على قدرة المريض على النشاط والحركة
  • تحسين نوعية حياة المريض.
العلاج لا يمكن أن يزيل التندب الذي قد حدث بالفعل. ونتيجة لذلك، فإن التشخيص والعلاج قبل حدوث المزيد من التليف مهم جدا. العلاج عادة ما يكون على أساس العمر، التاريخ الطبي ، أي مشاكل طبية قد تكون لدى المريض ، ومدى تقدم المرض. العلاج يمكن أن تشمل ما يلي : الأدوية للحد من التهاب الرئتين و منع وقوع المزيد التندب , العلاج بالأوكسجين إعادة التأهيل الرئوي زراعة الرئة
الأدوية أهم علاج هو الأدوية المضادة للالتهابات . والأدوية المثبطة للمناعة. هذه الأدوية تساعد في منع حدوث المزيد من الندبات ولكنها لا تنجح مع جميع المرضى. الكورتيزون الأدوية المضادة للالتهابات توصف بجرعة عالية مثل دواء بريدنيزون ويعطى عادة يوميا عن طريق الفم. أحيانا يلجأ الطبيب الى اعطائه من خلال إبرة أو أنبوب في اليد لعدة أيام. بعد ذلك ، يؤخذ كالعادة عن طريق الفم. بريدنيزون قد يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة ، فالطبيب عادة يعطي الدواء لمدة 3 إلى 6 أشهر في البداية. ثم، إذا كان له تأثيرًا ايجابيًا ، فقد يخفض الطبيب الجرعة مع مرور الوقت والحفاظ على جرعة ثابتة لفترة أطول.
الآثار الجانبية للكورتيزون
تشمل صعوبة في النوم ليلا (الأرق) ، وزيادة الوزن. الكورتيزون اذا ستخدم لمدة طويلة ، يمكن أن تؤدي إلى غير ذلك من الآثار الجانبية ، بما في ذلك : ارتفاع ضغط الدم , ارتفاع معدل السكر في الدم. ماء العين (عتامة عدسات العين), جلوكوما (حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر)). القلق والاكتئاب. هشاشة العظام , قصور الغدة الكظرية (لا تنتج ما يكفي لبعض الهرمونات) راجع موضوعنا الموازنة بين فوائد ومخاطر الكورتيزون/play-6550.html
** أدوية وعلاجات أخرى :
التطعيم ضد الانفلونزا والالتهاب الرئوي
مسكنات السعال
فيتامين د والكالسيوم للمساعدة في التغلب على الآثار الجانبية للكورتيزون
الأكسجين الطبي لبعض الحالات وتحدد من قبل الطبيب
التأهيل الرئوي
تمارين التنفس والاسترخاء ر